in

شرب الحليب خطر على الكبار لهذه الأسباب العلمية!

شرب الحليب
أضرار الإقراط في شرب الحليب

اعتاد عدد كبير من الناس  حول العالم على شرب الحليب بشكلٍ يومي أو شبه يومي، وبالتحديد في ساعات الصباح الأولى، بعد أن انغرس في أذهانهم منذ نعومة أظفارهم بأن الحليب يقوي العظام ويقي من هشاشتها.

لكن الحقيقة عكس ذلك!

دراسات مختلفة تطالب البالغين تقليل استهلاك الحليب لأقل حد ممكن بسبب خطورته على صحتهم.

الحليب البقري غني بالهرمونات

شرب الحليب
الحليب غني بالهرمونات التي تنشط نمو الخلايا السرطانية

الأكثر شيوعًا هو شرب حليب البقر، والذي اعتاد الناس في جميع أرجاء العالم على تناوله، وهو في الأصل غذاء للعجول الصغيرة، لذلك يحتوي على نسب مرتفعة من الهرمونات.

وبمجرّد أن تكبر العجول تفطمها أمهاتها من رضاعة حليبها، لكن غالبية الناس يستمرون في شرب الحليب بعد بلوغهم، متناسين تأثير كمية الهرمونات الكبيرة على أجسادهم.

من جنبه قال “بودو ميلنك” أستاذ علوم التغذية في جامعة أوسنابروك الألمانية “إن هذه الهرمونات عند البالغين قد تساعد في تنشيط نمو الخلايا السرطانية“.

اقرأ أيضًا: هل تنقل ملابس البالة المستوردة فيروس كورونا؟

الحليب لا يقوي عظام البالغين!

شرب الحليب
استهلاك البالغين لكميات فائضة من الحليب يؤدي إلى تكسر العظام وهشاشتها

أشارت دراسات مختلفة أيضًا إلى أن الحليب لا يقوي عظام البالغين بعك ما يعتقد مئات الملايين حول العالم.

أظهرت الدراسات التي أجريت في السويد بأن استهلاك البالغين لكميات فائضة من الحليب يؤدي إلى تكسر العظام وهشاشتها.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب.. إن شرب الحليب يُقلل من نقاء البشرة، على عكس ما يشيع بين النساء عن فوائد الحليب المذهلة في تنقية البشرة، وأظهرت مجموعة من الدراسات في جامعة هارفارد الأمريكية بأن المبالغة في شرب الحليب تسبب زيادة في انتشار حب الشباب.

هذه بعض الآثار الجانبية للحليب على أجسام البالغين، لكن لا يخفى بأن الحليب يعود على الجسم بالعديد من الفوائد، فهو يمد الجسم بالمواد الدهنية والفيتامينات والبروتين والكالسيوم، وجميعها مواد مهمة في التغذية.

اقرأ أيضًا: 6 وصفات طبيعية لـ تبييض الاسنان في المنزل

على الإنسان البالغ ألا يفرط في شرب الحليب

شرب الحليب
يجب على الإنسان البالغ ألا يفرط في شربه، وألا يلغيه من نظامه الغذائي على الإطلاق

تختلف أجسام البالغين في مدى تقبلها للحليب، إذ يجب على الإنسان البالغ ألا يفرط في شربه، وألا يلغيه من نظامه الغذائي على الإطلاق، بل يجب أن يراعي حاجة الجسم له، وفي نفس الوقت أن يلاحظ آثاره الضارة.

وبسبب غنى الحليب بسكر اللاكتوز فإن الكثير من الناس لا يحبون شربه، وعلى جميع الحالات يوجد مشروبات بديلة عن الحليب بعضها شائع في الأسواق، مثل حليب الفقمة المدعم بالفيتامينات، وعصير الأرز، واللوز، والصويا.

ما هو رأيك ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
البامية

(مطبخ وصلة) تعرّف إلى طريقة تحضير البامية وفوائدها

مرتضى منصور ومحامي رامز

مرتضى منصور لمحامي رامز جلال: “اسمع يابني لما أخلص كلامي”