in

“40 طفرة جينية لفيروس كورونا” ماذا تعني هذه المعلومة الخطيرة؟

40 طفرة جينية لكورونا
40 طفرة من فيروس كورونا

بعد دراسات طويلة أوجد العلماء في أيسلندا 40 طفرة جينية في فيروس كورونا (Covid 19)، مما جعل الخوف والقلق ينتاب العالم، حيث تم اكتشاف الطفرات من خلال تحليل عينات تم أخذها من مرضى كورونا في أيسلندا، وتم الإبلاغ عن حوالي 60 حالة خلال الساعات القليلة الماضية.

اقرأ أيضًا: كورونا يتسبب في إغلاق أكبر مصنع لإنتاج الهواتف الذكية

التسلسل الجيني للفيروس

40 طفرة جينية لفيروس كورونا

من خلال استخدام “التسلسل الجيني” تمكّن العلماء من تحديد عدد الطفرات المتراكمة لدى الفيروس، وتعتبر هذه المتغيرات بمثابة “بصمات” الفيروس، للدلالة إلى مكان نشأته في العالم.

كما استطاع العلماء من تتبع هذا الفيروس في 3 دول أوروبية، إيطاليا وانجلترا والنمسا، وزعم الفريق أنه يوجد 7 أشخاص مصابين بالفيروس وذهبوا لمباراة كرة قدم سريّة في إنجلترا.

يمكنك متابعة آخر مستجدات فيروس كورونا في مصر والعالم بالضغط هنا

وتراكمت الطفرات في الفيروسات خلال مراحل تطورها، والتي قد تسبب أو لا تسبب تغيرًا في سلوكها بعدة طرق.

كما ويعد التحوّر من العمليات البيولوجية التي تمكّن الفيروس من مهاجمة جسم الإنسان في الدرجة الأولى، ويظن العلماء أن العدوى تبقى كامنة في الحيوانات لفترات طويلة من الزمن قد تصل لعقود، وذلك قبل أن تصبح قادرة على الانتقال إلى الإنسان.

دراسة الفيروسات

كورونا
دراسة الفيروس

تساعد دراسة الفيروسات باستخدام علم الجينوم، على فهم طريقة تصرّفها، مما يمكّن العلماء من مكافحة الوباء المتصاعد.

كما أجرى علماء أيسلندا العديد من الدراسات داخل بلادهم، وتم الإبلاغ عن حالة وفاة واحدة.

وحسب لتقارير Information اختبرت السلطات الصحية الأيسلندية بالتعاون مع شركة علم الوراثة DeCode Genetics نحو ما يقارب 9768 شخص للبحث عن فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: بعد انتشار كورونا.. مصري يدّعي أنه المهدي المنتظر!

شملت هذه الدراسة أي شخص تم تشخيص حالته، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من الأعراض، أو الذين هم في مجموعات عالية الخطورة للفيروس القاتل.

تقدم إلى تلك الدراسة ما يقارب 5000 متطوع لم تظهر عليهم أي أعراض، كانت نتيجة اختبار 48 منهم إيجابية، كما وكشف تحليل الجينوم عن أدلة بخصوص كيفية تطور الفيروس، وسلسلة انتقاله.

“هذا ما كنا نتوقعه”

كورونا
الدراسات حول فيروس كورونا

اعترف الدكتور ديريك غاثيرير أخصائي الأمراض المعدية في جامعة لانكستر، أنه كان متوقعًا تلك النتائج، وقال: “هذا ما كنا نتوقعه، تتراكم الطفرات في جميع الفيروسات، لكن القليل منها له عواقب طبية كبيرة، إنها ذات قيمة في تتبع أصول سلاسل العدوى، ويبدو أن أيسلندا استقطبت عددًا قليلًا من الإصابات من دول أوروبية أخرى”.

اقرأ أيضًا: هل العدسات اللاصقة تحمي من الإصابة بفيروس كورونا؟

وقال كاري ستيفانسون، مدير DeCode Genetics: “يمكننا أن نرى كيف تتحول الفيروسات، ووجدنا 40 طفرة جينية فيروسية خاصة، كما وجدنا أن فردًا واحدًا امتلك مزيجًا من الفيروسات، والعدوى الوحيدة التي يمكن أن تتبعها لهذا الشخص هي الفيروس المتحور”، وتم العثور على شخص فقط يحمل سلالتين مختلفين من هذا الفيروس القاتل.

“إن النتائج التي وصفها الفريق منطقية”

فيروس كورونا
طفرات فيروس كورونا

تمكنت DeCode Genetics من أن تتبّع طريقة دخول الفيروس إلى أيسلندا، وهي دولة جزرية تضم حوالي 365000 شخص، لكن لم تنشر الدراسة إلى الآن، لأنها لم يتم فحصها من قبل باقي العلماء.

كما أشارت دراسة سابقة في الصين إلى أن فيروس كورونا تحوّل إلى سلالتين منفصلتين على الأقل منذ أن بدأ المرض بالانتشار في ديسمبر.

وأضاف عالم من قسم المناعة والأحياء الدقيقة في جامعة كوبنهاغن ألان راندوب تومسن قائلًا: “إن النتائج التي وصفها الفريق منطقية، ومن المثير للاهتمام وجود 40 نوع مختلف في 3 مجموعات يمكن إرجاعها إلى مصادر محددة للعدوى”.

ما هو رأيك ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
وصلة

اتفرجوا على حفلة “علي قنديل” لايڤ على متصفح “وصلة” واكسبوا رصيد ببلاش!

العاب موبايل جماعية

7 العاب موبايل جماعية تخرجك من قلق كورونا