in

من هي المصرية التي تشارك في إنتاج أول علاج لكورونا في أميركا؟

الدكتورة هبة مصطفى تشارك في إنتاج أول علاج لكورونا
جهود فريق الدكتورة هبة مصطفى

تتنافس الدول الكبرى حالياً على إنتاج أول علاج لكورونا الذي تفشى في العالم منذ نهاية العام الماضي، وقضى على حياة الآلاف من البشر في جميع أنحاء العالم.

وأعلنت جامعة هوبكنز الأميركية نجاح فريقها في تطوير تحليل لفيروس كورونا، إذ يرأس الفريق شخصين من العلماء، أحدهما طبيبة تحمل الجنسية المصرية.

اقرأ أيضًا: شركة يابانية شهيرة طوّرت علاجًا يصلح لمواجهة فيروس كورونا

جهود الدكتورة هبة مصطفى بخصوص إنتاج أول علاج لكورونا

إنتاج أول علاج لكورونا
تحليل المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا

قد عرض الإعلامي أحمد فايق في برنامجه “مصر تستطيع” الذي يذاع على فضائية dmc، مقطع تتحدّث فيه الدكتورة هبة مصطفى رئيسة فريق بحثي في أميركا وهي أستاذ مساعد الباثولجي بالجامعة ومدير وحدة الفيروسات في جامعة جونز هوبكنز، كما عملت على تحليل المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا في واحدة من إحدى أكبر جامعات العالم.

يمكنك متابعة آخر مستجدات فيروس كورونا في مصر والعالم بالضغط هنا

وقالت الدكتورة هبة إن فريقها يجري الآن فحوصات لفيروس كورونا في محاولة للوصول إلى الجين الخاص بالفيروس، بالإضافة إلى إجراء اختبارات للكشف عن وجود الفيروس في العينة أو عدم وجوده.

وذكر موقع جامعة جونز هوبكنز أن علماء الأحياء الدقيقة تمكّنوا من تطوير اختبار لفحص الفيروسات التاجية، والذي يسمح باختبار 1000 شخص في اليوم.

اقرأ أيضًا: “قاهرة ايبولا” تنجح في إنتاج لقاح فيروس كورونا في الصين

من هي الدكتورة هبة مصطفى؟

الدكتورة هبة مصطفى تشارك في إنتاج أول علاج لكورونا
تحليل المعلومات المتعلقة بفيروس كورونا

• تهتم بالمراقبة الجينية للفيروسات، بالإضافة إلى العلاقة التي تربط بين التطوّر الفيروسي وحدّة المرض، كما تهتم بالتشخيص الجزيئي المبتكر.
• تعمل كأستاذ مساعد الباثولوجي جونز هزبكنز الأميركية.
• في عام 2004 حصلت على دكتوراه في كلية الطب من جامعة الإسكندرية، ثم خضعت لفترة تدريب وإقامة في علوم الأمراض السريرية في مصر.
• في عام 2014 انتقلت إلى الولايات المتحدة وحصلت على درجة الدكتوراه من جامعة كانساس في علم الأحياء الدقيقة، كما درست التفاعل الكائن بين الخلية المضيفة وفيروس الهربس البسيط من النوع الأول، مما كشف عن العديد من الظواهر المبتكرة حول تنظيم وظائف البروتينات التابعة للفيروسات المختلفة، وتفاعلها مع الخلايا المضيفة، وتم نشر ذلك العمل من خلال 10 منشورات، وعُرض في أكثر من 12 لقاء وطني ومحلي.
• في عام 2019 أصبحت تعمل كأستاذ مساعد في علم الأمراض ومدير لقسم الفيروسات الجزيئية في مخبر الأحياء الدقيقة الطبية في جامعة جونز هوبكنز.

• يقع على عاتقها تطوير برنامج البحث الذي يركز على تنفيذ تسلسل الجينوم في مخبر علوم الفيروسات السريرية، مع التأكيد على دراسة الأحداث الجينومية الفيروسية المربوطة بالفوعة المحسنة.
• تشارك في تنفيذ تسلسل الجينوم، والذي يضمن القراءة الطويلة وتسلسل الجيل التالي في مخبر علم الأحياء، وحصلت على شهادة البورد في مجال علم الأحياء الدقيقة الطبية من قبل المجلس الأميركي للعلوم الطبية المتعلقة بالأحياء الدقيقة.

ماذا تعتقد ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

لمواجهة فيروس كورونا

شركة يابانية شهيرة طوّرت علاجًا يصلح لمواجهة فيروس كورونا

منظمة الصحة العالمية

“منظمة الصحة العالمية” على تيك توك لمواجهة خرافات “كورونا”