in

هل الاهتمام الزائد عن الحد يجعل العلاقة سامة؟

الاهتمام الزائد

من الوارد أن يتعرّض الكثيرون للعلاقات السامة على مدار حياتهم بأشكالٍ مختلفة، قد يكون الاهتمام الزائد سببًا رئيسًا في تحوّل العلاقات جذريًا، ما يجعلك تشعر بعدم الرضا.

العلاقات السامة قد تربك حياتك العاطفية وتجعلك تتساءل عما إذا كنت تستحق الحب على الإطلاق، وتشعرك بالذنب تجاه نفسك والآخرين ممن تفكر في الدخول إلى علاقة معهم.

اقرأ أيضًا: 11 ميزة مش موجودين غير عند السنجل بس.. (المرتبطين يمتنعون)

في التالي نماذج لما يفعله الاهتمام الزائد في العلاقة، لتجنب الوقوع في الفخ:

الاهتمام المتبادل هو سر العلاقة الناجحة.. فلا تجعله من جانب واحد

الاهتمام الزائد
أحمد حلمي وزينة من فيلم “بلبل حيران”

يكاد يكون من المستحيل أن يعيش أي شخص علاقة مثالية ومتكافئة، لكن بالتأكيد هناك متوسط لهذا الشكل من العلاقات.

بحكم الطبيعة البشرية فكل شخص في العلاقة يريد الحصول على أكبر استفادة ممكنة من شريكه، تكمن في الاهتمام والدعم العاطفي وما إلى ذلك، ويجب أن يحدث ذلك بالفعل من قبل الطرفين.

الخطأ الكبير الذي يحدث، هو خوف أحد الطرفين على فقدان الشريك، ما يجعلهم يعطعون كل ما لديهم من اهتمام ودعم ونكران للذات، ويأتون على حياتهم ومشاكلهم في سبيل إرضاء الطرف الآخر، والتواجد دائمًا إلى جانبه.

التعامل بهذا الأسلوب يجعل الشريك يعتاد على الأخذ، ما يجعله يفقد عطاؤه مع الوقت، وبالتالي عندما تريد بعض الدعم عند نفاد طاقتك الخاصة بالاهتمام، فلن تجد!

كيف تضر نفسك باهتمامك الزائد بالآخرين؟

الاعتياد على الاهتمام والمنح الدائم يستنزف طاقتك العاطفية مع مرور الوقت داخل العلاقة، خاصة وإن لم تحصل على نفس القدر من الدعم من قبل الشريك.

اقرأ أيضًا: 7 حاجات تخلي أي علاقة طويلة تنتهي بعد الزواج اعرفهم وربنا يستر ‍♀️

كما يعتبر التفكير في احتياجات أشخاص آخرين دون الاهتمام باحتياجاتك أمر مرهق للغاية، لأن الطبيعة البشرية تتطلع للأفضل دائمًا، فإذا قدمت اليوم أفضل ما عندك سيكون عليك غدًا أن تقدم ما هو أفضل من ذلك أيضًا.

هذا وقد يجعلك الشريك تمل الانتظار حتى يأتي ليدعمك، لا ومن الممكن أن يأتي ليسألك عن دعمك الذي أوقفته ويلقي باللوم عليك، شعورًا منه بأنك لم تعد تحبه.

طريقة تخطي كل هذه العقبات عند الدخول في علاقة جديدة

تعرف على علاقة الاهتمام بتدمير العلاقة

الشخص الذي يعتاد على العطاء دائمًا لا يشعر بالعلاقة أبدًا، لكن كتمان ذلك يجعل الأمر يزداد سوءً، لذلك واجب عليك التحدث إلى شريكك للوصول إلى حدود وشروط متفق عليها في هذه العاقة لكي تكتمل.

يجب أن يشعر الطرف الآخر بأنه مقصر في حقك، وأن عليه مبادلتك نفس المشاعر والدعم الذي تستحقه وتحتاج إليه.

اقرأ أيضًا: 10 تصرفات تخلّي البنات تزهق وتقرر إنهاء أي علاقة

يمكنك أيضًا تفهم الوضع الذي وصل إليه، أو الظروف التي جعلته منشغلًا عنك، دون الاستناد إلى التوقعات والترجيح الذي قد يأخذك إلى طريق مغلق.

بواسطة محمد أبوزيد

محرر محتوى عربي، بشركة "وصلة" وموقع المحتوى الخاص بها "وصلة فيد" اهتم بالقضايا الاجتماعية والفنية بشكل خاص، وبالكتابة والقراءة بشكل عام.

ماذا تعتقد ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

حياة المشاهير بعد الانفصال

7 مشاهير استمروا كأصدقاء حتى بعد الانفصال

فيروس كورونا

300 مليون دولار: من هم أثرياء العالم الذين تبرّعوا لمواجهة كورونا؟