in

من هو طائر الحدأة الذي تسبب في زيادة حرائق أستراليا؟

طائر الحدأة الذي تسبب في زيادة حرائق أستراليا؟

انتشرت خلال الساعات الماضية حقائق جديدة حول حرائق غابات أستراليا، والتي أرجع علماء أسبابها زيادة انتشارها إلى طائر الحدأة الشهير والملقب بـ”الصقر صانع الحرائق”، ويُعرف في بعض البلدان العربية باسم “الحداية”.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي المعلومات، مستشهدين بحديث منسوب للنبي محمد، حذَّر خلاله من هذا الطائر وأمر بقتله.

اقرأ أيضًا: أغرب ما شاهده رواد الفضاء خارج كوكب الأرض

طائر الحدأة الجارح.. 11 نوعًا منتشرين حول العالم.. هل يهددوننا؟

طائر الحدأة يشعل غابات استراليا

يعيش طائر الحدأة الذي يعد من أشهر أنواع الطيور الجارحة في المناطق الدافئة والقريبة من مصادر المياه في مناطق مختلفة حول العالم.

يشبه هذا الطائر متوسط الحجم في شكله الصقور و البوم، وينشط في النهار لاصطياد فرائسه.

يتغذى “الحدأة” على الفئران والطيور والحيوانات الصغيرة، في أماكن تواجدها بالغابات والمستنقعات والمناطق الزراعية.

وتستخدم في اصطياد الفريسة طرقًا خطيرة، حيث تأتي بالأغصان المشتعلة لترميها على الأعشاب الجافة لتجبر الفرائس على الخروج من الجحور ليسهل عليها الصيد.

كما لفت البعض إلى أن ما يفعله هذا الطائر ربما لإخلاء المناطق المليئة بالأعشاب الطويلة التي تعيق رؤيته، وفي كل الأحوال فهو يبحث عن مصادر رزق جديدة.

وينتشر من فصيلة “الحدأة” 11 نوعًا حول العالم في مناطق متفرقة من آسيا وأوروبا وشمال أفريقيا بالإضافة إلى الغابات الاسترالية.

5 أنواع من الطيور حذر منها النبي محمد.. بينهم الحدأة

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حديثًا نبويًا، حذر من طيور معينة جاء بينهم “الحدأة”

وقال نص الحديث الشريف: “خمسٌ من الدوابِّ ، كُلُّهُنَّ فاسقٌ ، يُقتلنَ في الحرمِ : الغرابُ ، والْحِدَأَةُ ، والعقربُ ، والفأْرةُ ، والكلبُ العقورُ”.

وفي تغريدة لـ”نواف العنزي”، نوه إلى اكتشاف فسق طائر الحدأة في 2018، والذي كان النبي محمد قد تحدث عنه سابقًا.

ونشر علي جابري، فيديو عبر حسابه بـ”تويتر”، يشرح كيف يتسبب هذا في مثل هذه الحرائق الشاسعة، التي يفسد بها حياته وحياة الكائنات الأخرى.

انقراض طائر الحدأة في إنجلترا عام 1950

كيف تتسبب الحدأة في حرائق استراليا؟

لا يوجد للحدأة أعداء كثر، لذلك فإن القضاء عليها لا يمكن إلا بوضع السم في فرائسها، أو نقص الطعام في المناطق التي تعيش بها.

وقد تضررت أنواع من الحدأة في العصور الماضية في إنجلترا، تحديدًا عام 1950 بسبب نقص الطعام! بعد القضاء على معظم الكائنات التي توجد في نظامها الغذائي، ما أدى إلى انقراضها هناك.

لكن استطاعت أنواع أخرى البقاء على قيد الحياة، والانتشار في أنحاء أوروبا والعالم، والتي يرجح البعض بأنها سببًا رئيسيًا وراء الحرائق التي يعاني منها العالم.

12 قتيلًا ونصف مليار حيوان نافق في حرائق استراليا

قتلى ومفقودون في حرائق استراليا

وذكرت مصادر أسترالية، أن حصيلة القتلى والمفقودين في حرائق غابات استراليا، زادت في الفترة الماضية إلى 12 قتيلًا.

ودمرت الحرائق في استراليا أكثر من 10 ملايين فدان، نتج عنها القضاء على ما يقرب من نصف مليار حيوان حسب “جامعة سيدني”.

بواسطة محمد أبوزيد

محرر محتوى عربي، بشركة "وصلة" وموقع المحتوى الخاص بها "وصلة فيد" اهتم بالقضايا الاجتماعية والفنية بشكل خاص، وبالكتابة والقراءة بشكل عام.

ماذا تعتقد ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

قرصنة الهاتف المحمول

كيف تعرف ما إذا كان هاتفك تعرّض لـ”قرصنة” أم لا؟

اشهر شائعات في مصر

10 شائعات انتشرت في مصر خلال 10 سنين!