in

تيك توك متهم بسرقة بيانات المستخدمين لصالح الحكومة الصينية!

تيك توك

تجري السلطات الأمريكية خلال هذه الأيام تحقيقات بشأن تهديد التطبيق الصيني “تيك توك” للأمن القومي بالولايات المتحدة، بعد اتهامه بالتجسس ضد الأمريكيين لصالح الصين.

واتهمت طالبة بجامعة كاليفورنيا، تطبيق الفيديوهات الشهير tiktok في دعوى جماعية، بالتجسس على بيانات المستخدمين ونقلها إلى الصين.

اقرأ أيضًا: 3 طرق لـ حماية الهاتف وخصوصية بياناتك الشخصية

وأفادت الدعوى التي قدمت إلى محكمة المنطقة الشمالية لولاية كاليفورنيا، بأن الشركة المالكة لـ”تيك توك” نقلت بيانات هائلة للكثير من المستخدمين في أمريكا إلى مراكز تخزين البيانات الرئيسية في مقر الشركة “بكين”.

تيك توك تدافع عن نفسها بشأن اتهامها بالتجسس

برنامج تيك توك

دافعت شركة “بايت دانس” المنتجة لتطبيق “Tik Tok” عن نفسها، فيما هو موجه لها من اتهامات بالتجسس.

وأوضحت الشركة أنها لا تملك مراكز تخزين بيانات في الصين بالنسبة لتطبيق الفيديوهات الخاص بها.

وأضافت أن كل بيانات مستخدميها في الولايات المتحدة مخزنة في الدولة ذاتها، مع وجود نسخ احتياطية في سنغافورة فقط.

هذا ولم ترد “tik tok” على طلبات التعليق على الادعاءات المضادة لها بشكل فوري، مكتفية بما أعلنته الأيام الماضية.

Tik Tok مهدد بالإيقاف في أمريكا

برنامج تيك توك

قبل أسابيع قليلة، تقدم نواب أمريكيين بطلبات للنظر في شأن المخاطر التي يشكلها التطبيق الصيني للفيديوهات “tiktok”.

وحذر أعضاء مجلس الشيوخ، وعلى رأسهم السناتور “ماركو روبيو” من إمكانية استخدام الصين لبيانات المواطنين الأمريكيين لأغراض غير نبيلة.

وكتب على حسابه بموقع التغريدات الشهير “تويتر”: “طلبت الشهر الماضي من الخزانة الأميركية إجراء مراجعة لتيك-توك المملوك لشركة صينية تشكل خطرًا على أمن البلاد القومي”.

وعلى الصعيد ذاته، تواصل “روبيو”  مع جهاز الاستخبارات الأمريكي لمراجعة ما يخص عمل شركة “بايت دانس” في الولايات المتحدة.

وحسب التقارير الأمريكية، فإن برنامج تيك توك يستخدمه حوالي 500 مليون شخص حول العالم، وينشر عليه تقريبًا ما يزيد عن 100 مليون أمريكي.

أزمة التجسس بين الصين وأمريكا.. من هواوي إلى تيك توك

تجسس تيك توك

على مر السنين، يتضح أن الأزمات التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصين، قائمة على تخوفات استخباراتية من التجسس.

في نهاية مايو 2019، أعلنت أمريكا متمثلة في رئيسها “دونالد ترامب” وضع شركة الهواتف الذكية “هواوي” في القائمة السوداء.

وبناءً على قرار الرئيس الأمريكي، علقت معظم الشركات التكنولوجية الأمريكية الكبرى تعاملها مع “هواوي”.

اقرأ أيضًا: (أزمة هواوي وجوجل) كل اللي انت عايز تعرفه عن الخناقة

وقبل شركة الهواتف، تعرضت الشركة الصينية “ZTE” إلى الحظر من قبل السلطات الأمريكية في 2018.

وتظل الأزمة قائمة بين أمريكا والصين، بشأن التخوفات من “الجيل الخامس” التي تعمل “بكين” على تطويره.

وتزداد الشكوك الأمريكية حول نوايا الصين في التجسس على العالم باستخدام أدواتها التكنولوجية الحديثة.

بواسطة محمد أبوزيد

محرر محتوى عربي، بشركة "وصلة" وموقع المحتوى الخاص بها "وصلة فيد" اهتم بالقضايا الاجتماعية والفنية بشكل خاص، كما أنني أكتب في المجالات العلمية والتقنية وما يخص الجانب الترفيهي.

ما هو رأيك ؟

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
منة فضالي

حقيقة خطف منة فضالي في “توك توك”

فنانين مصريين - تمثيل

10 فنانين ظهروا خلال الـ10 سنين الأخيرة.. بنودّع 2019