fbpx

الملكة اليزابيث تتنازل عن الحكم لابنها الأكبر تشارلز!

تستعد الملكة اليزابيث للتقاعد والتنازل عن العرش لابنها الأكبر الأمير تشارلز، حيث سيتولى الحكم عند بلوغه سن الـ73 عامًا.

صورة تجمع الملكة اليزابيث الثانية بابنها الأكبر تشارلز
الأمير تشارلز مع والده ووالدته الملكة اليزابيث الثانية

ويبلغ زوج الأميرة الراحلة ديانا من العمر الآن 71 عامًا، بينما تلبغ والدته ملكة بريطانيا التي تعد واحدة من أكبر الشخصيات العامة في العالم 93 عامًا.

وعاصرت الملكة اليزابيث الثانية حوالي 13 رئيس حكومة خلال فترة حكمها منذ عام 1952 حتى 2019.

بعد 67 عام.. لماذا تتنازل الملكة اليزابيث عن العرش؟

الملكة اليزابيث وزوجها الأمير فيليب

تود ملكة بريطانيا ترك العمل في الحياة العامة في سن الـ95 لتسير بذلك على خطى زوجها الأمير فليب الذي تقاعد قبل 3 سنوات.

ومنذ اعتزال العمل العام، يقضي الأمير فليب البالغ من العمر 98 عامًا وقته بإحدى البيوت الصغيرة في مزرعة “وود فارم”.

ويبدوا أن الملكة تحتاج إلى الابتعاد عن مسئوليات القصر، لتنعم بما تبقى من الحياة في مكان هادئ بجانب زوجها، ليحتفلا بذكرى زواجهما الـ74 عام 2021.

وخلال عامين تنتقل السلطة من الملكة إلى الابن الأكبر الأمير تشارلز، مع حفظ الألقاب كما هي حتى وفاة الأم.

مراسم انتقال السلطة في بريطانيا

تشارلز أمير ويلز وزوجته

في 2021 ستقام مراسم انتقال السلطة في بريطانيا من الملكة اليزابيث الثانية، للأمير تشارلز، وتعتزل بذلك الملكة العمل العام.

ووفقًا لقواعد انتقال السلطة بالمملكة المتحدة، فلا يمكن للملك التقاعد دون التنازل عن العرش للوريث.

كما يمكن للملكة إيقاف مسؤولياتها إذا شعرت بالقلق تجاه حالتها الصحية، أو الضعف تجاه آداء واجباتها، ويتولى الوصي مهامها الرسمية.

ويتضح أن اليزابيث الثانية تريد وضع الأمور في نصابها الصحيح حتى تكون تحت التنفيذ سريعًا في الطوارئ.

وتتعامل بعض وسائل الإعلام البريطانية من الآن مع تشارلز بأوصاف تشير إلى المنصب الذي يتقلده قريبًا.