fbpx

سهير العطار سباحة مصرية في سن الـ74 تفوز بمسابقة عالمية

حصدت الدكتورة سهير العطار صاحبة الـ74 عامًا، المركز الثاني في بطولة العالم للاساتذة في السباحة، وفازت بالميدالية الفضية في سباق 200 متر ظهر.

كما استطاعت أستاذة الطب بجامعة القاهرة، وسباحة نادي الجزيرة، الفوز بالمركز الرابع في بطولات: (400 متر حرة، و50م ظهر، 100 ظهر).

وأقيمت بطولة العالم للاساتذة في السباحة في مدينة النور الكورية “كوانغجو”، قبل أسابيع، وضمت العديد من السباحين العالمين من كبار السن.

وبعد فوزها تستعد البطلة السبعينية للمشاركة في بطولة جديدة للسباحة في مدينة الاسكندرية الأسبوع المقبل.

في التالي نتعرف أكثر إلى سهير العطار.. الطبيبة التي لم يعطلها كبر السن عن ممارسة رياضتها المفضلة:

من هي سهير العطار؟

سباحة نادي الجزيرة سهير العطار

من مواليد القاهرة عام 1945.. درست الطب وتخصصت في قسم “التحاليل”، وتطورت في المناصب الجامعية، حتى أصبحت أستاذة بقسم “التحاليل” بكلية الطب جامعة القاهرة.

لعبت العديد من الرياضات في سن صغيرة، ثم أحبت السباحة أعطتها كل التركيز والمجهود.

اقرأ أيضًا: من هيَّ رانيا علوانى المثيرة للجدل دائمًا؟ تعرَّف عليها

خاضت مع منتخب مصر للسباحة العديد من البطولات الدولية إلى جانب مشاركتها في المسابقات المحلية.

مارست الرياضة إلى جانب الدراسة، حتى انقطعت بشكل شبه نهائي عند سن الـ30، بسبب الزواج ورعاية الأسرة.

العمر مجرد رقم.. انطلاقة قوية لسباحة عالمية عادت من الـ50

سهير العطار في سباق 100 متر ظهر

بعد وفاة زوجها، لم تجد الدكتورة سهير العطار أفضل من الرياضة لشغل أوقات فراغها، فمارسات الجري وسواقة الدراجات الهوائية إلى جانب السباحة.

في أول الخمسينات من عمرها عرض عليها دخول بطولة العالم للاساتذة لأول مرة، لم تبدي اعتراض وشاركت في البطولة محرزة نتائج جيدة.

تحرص “العطار” دائمًا على التمرين 6 مرات أسبوعيًا، حيث يساعدها ذلك أن تبقى في “الفورمة” ويحافظ على لياقتها البدنية.

“حسيت إني هطير من الفرحة”.. سهير العطار تروي عن رحلة الـ4 دقائق

سهير العطار وأحد المتاسبقين من الوفد المصري

في تصريحات صحفية.. روَت السباحة العالمية سهير العطار، تفاصيل رحلتها نحو الفوز بالميدالية الفضية في سباق الـ200 متر ظهر.

تقول “العطار”:

“كنت قلقانة قبل السبق، الواحد بيكبر في السن ولسة بيبقى قلقان قبل ما يبدأ السبق، لكني تركته خلفي وانطلقت في المياه”.

تستكمل حديثها:

“حاولت المحافظة على طاقتي وتنظيمها لعدم التعرض للإنهاك، لحد ما خلصت أول 100 متر”.

سهير العطار عند خط النهاية

انتفضت سباحة نادي الجزيرة، بعدما رأت على لوحة المراكز أنها تحتل المركز الخامس، فنسيت أي تعب وتحركت يداها بسرعة وبكل تركيز في استكمال المسافة المتبقية.

اقرأ أيضًا: (فيديو) جيسيكا كوكس بـ تسوق طيارة برجليها✈😳

وتؤكد الدكتورة سهير، أنها قطعت المسافة في وقت جيد، حوالي 3 دقائق و31 ثانية! مضيفة:

“أول ما وصلت ولقيت إني تاني واحدة حسيت إني هطير من الفرحة، خاصة إني عملت رقم كويس كمان”.