fbpx

مايكل شوماخر العائد من الموت.. كل ما تريد معرفته عن أسطورة فورمولا 1

تمكن الألماني “مايكل شوماخر” بطل العالم 7 مرات في سباقات السيارات “فورمولا وان” من العودة إلى الحياة مُجدّدًا بعد غيبوبته استمرت لنحو 6 سنوات متواصلة.

جاء ذلك على لسان طاقم الرعاية الطبية المتابع لحالة بطل سباق السيارات العالمي، بالمستشفى التي يقيم فيها بفرنسا لتلقي العلاج.

مايكل شوماخر خاضع للعلاج منذ الإصابة في 2013 وحتى هذه اللحظة

آخر صور مايكل شوماخر قبل حادثة جبال الألب
مايكل شوماخر

تعرَّض متسابق السيارات الشهير “مايكل شوماخر” في أواخر 2013 إلى حادث خطير عند ممارسة إحدى هوايته المفضلة التزلج على الجليد. وفي ظل حالة من المرح العائلي في أجواء ديسمبر الثلجية على جبال الألب السويسرية، اصطدم رأس شوماخر بصخرة، تسببت في جروح عميقة بالدماغ، وأدخلته في غيبوبة طويلة.

اقرأ أيضًا: أغرب السيارات في تاريخ البشريّة.. بعضها في المتاحف

بعد 6 أشهر من الملاحظة في المستشفى، أفاق بطل سباقات السيارات للحظات، اكتشف خلالها الأطباء بأنه يعاني من الشلل.

واستمر “شوماخر” جليس الفراش، تحت الملاحظة والتجربة، لمدة 6 سنوات.

وفي العشر أيام الأولى من سبتمبر 2019، أكد الجراح الفرنسي “فيليب ميناش”، أنَّ “شوماخر” خضعَ للعلاج بالخلايا الجذعية، والذي تم بنجاح.

وقال “ميناش”:

“يمكنني أن أقول لكم الآن أن شوماخر بات واعيًا”.

الزيارة غير مسموح بها للجميع.. وعائلته ترفض الحديث

صرَّح رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، وصديق العمر بطل العالم “مايكل شوماخر”، “جان تود”، بأن صديقه مازال تحت الملاحظة الطبية.

وأوضح أنَّ عائلة “شوماخر” تقاتل من أجله، وأنهم لا يريدون انتشار الأخبار الكثيرة عن حالته.

كما أكد أن زوجة “بطل العالم سبع مرات في الفورمولا وان”، حريصة على السماح لعدد قليل جدًا من الأصدقاء بزيارته.

سباق الكارتنج كان بداية لميلاد أسطورة سباق سيارات اسمه شوماخر

ولد “مايكل رولف شوماخر”، في 3 يناير من عام 1969 بألمانيا الغربية، لأب عاشق للسباقات، وهيَّ الهواية التي ورثها عنه الأبناء.

نشأ مايكل محبًا للسيارات، ودخل أول سباق في الرابعة من عمره، كان يسمى بـ”سباق الكارتنج“.

لعب الحظ دوره مع المتسابق الألماني ذو الأصول الجزائرية العربية، حين أعجب بمهارته ثري ألماني حين شاهده في مباراة “كارتنج”، وعزم على دعمه.

فاز “شوماخر” بأول بطولة في حياته وهو في السادسة من عمره.

وعلى مدار 6 سنوات في سباق السيارات الصغيرة، أثبت “شوماخر” كفائة عالية، حتى حصل على ترخيص “لوكسمبورج” لسباق السيارات في الـ12 من عمره.

أول سباق فورمولا وان لـ مايكل كان في الأردن، وعمره 21

خاض الألماني الجزائري “مايكل شوماخر”، أول سباق كبير بسيارة “فورمولا وان” في حياته سنة 1991، في إحدى المسابقات بالإردن.

وفي ذلك العام أيضًا حقق العديد من الإنجازات في سباقات “فورمولا وان” بمختلف دول العالم، وحصد 4 من 6 نقاط.

اقرأ أيضًا: أغلى 7 سيارات في العالم.. تعرَّف عليهم وعلى قوّة محركاتهم

بوصول “شوماخر” سن الـ30 عامًا، كان قد حقق شهرة عالمية كأفضل قائد “فورمولا”.

اعتزال مؤقت في الثلاثينات من عمره، وعودة ليست الأفضل في الأربعينيات

بعدما حقَّق “مايكل شوماخر” حوالي 91 انتصارًا في سباقات الجائزة الكبرى للسيارات، وحصد 7 ألقاب عالمية خلال تلك الأعوام (1994-1995-2000-2001-2002-2003-2004).

قرر الاعتزال عام 2006، حيث كان يبلغ من العمر حينها 36 عامًا، بعد شعوره بالإجهاد من المنافسات والضغوطات النفسية قبل كل مباراة.

اعتزاله لم يدم طويلا، حيث عاد “شوماخر” في عام 2010 قائدًا لفريق “مارسيدس جي بي” الذي ينافس بقوة في سباقات الـ”فورمولا”.

صدم “مايكل” محبيه، بآدائه الغير متوقع خلال تلك السباقات الأخيرة قبل حادثه المؤلم، ولكن البعض قد برر ذلك بكبر سنه، وابتعاده لفترة عن المضامير.