fbpx

“تويتر” يعترف بالتجسس على بيانات المستخدمين.. (جوجل عملها قبله)!

أعلنت شركة تويتر المالكة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير، أنها استخدمت بيانات مستخدميها لغرض الدعاية‭‭ ‬‬دون الحصول على إذن مُسبق منهم.

 التجسس جاء بالصدفة

تجسس تويتر

وحسب رويترز، فإن “تويتر” أوضحت أنها اكتشفت تلك المشكلات مؤخرًا “بالصدفة”، حيث لم يكونوا مدركين ذلك مسبقًا، مؤكدين أنه تم إصلاحها.

ولم تحدد الشركة حتى الآن المستخدمين الذين ربما تأثروا.

الاستفادة التي حصلت عليها تويتر

مستخدم تويتر

كانت بيانات المستهلكين أداة قوية تستخدمها الشركة لتحديد أين تضع إعلاناتها والمحتوى الذي تعرضه والمستهلكين الذين ربما يكونون مهتمين بالمنتج.
وتواجه شركات التكنولوجيا الكبرى تدقيقا من الجهات التنظيمية في أنحاء العالم فيما يتعلق بسياساتها الخاصة بتبادل البيانات.

تويتر: “وثقتم فينا وأخفقنا في هذا”!

اعتذرت شركة “تويتر” في بيانٍ على موقعها الإلكتروني، كما تعهدت باتخاذ خطوات لعدم تكرار “الخطأ”.

وقالت:

“تضعون ثقتكم فينا لتنفيذ اختياراتكم ونحن أخفقنا في هذا”.

وذكرت أنه بسبب تلك المشكلات، حيث لم تكن اختيارات المستخدم في الاعدادات تعمل على النحو المنشود، ربما سلمت الشركة بيانات مستخدمين إلى شركات الدعاية أو عرضت إعلانات بناء على معلومات جمعتها دون إذن.

شركات أخرى استغلوا أدواتهم للتجسس على المستخدمين

كانت صحيفة “الجارديان” البريطانية كشفت في تقرير لها، أنَّ “آبل” تستغل “سيري” في التجسس على المحادثات الخاصة والجنسيّة بين الأزواج والأشخاص.

وأوضحت “آبل” وقتها، أن البيانات تُستخدم للمساعدة في تطوير ذكاء سيري ومن ثم يفهم بشكلٍ أفضل ويتعرَّف على ما تقوله.

اقرأ أيضًا: هل تتجسس آبل على المستخدمين؟! “سيري” مُتهم رئيسي😮 

ليست “آبل” أو “تويتر”، الشركات الوحيدة التي تستخدم الرقابة والتجسس على المستخدمين لأي أغراض خاصة.

في أبريل 2019، تم الكشف عن توجيه أمازون موظفيها للاستماع إلى بعض تسجيلات “أليكسا”، وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر (يوليو 2019) وجد أن العاملين في جوجل يفعلون الشيء نفسه مع مساعد جوجل الصوتي.