fbpx

تناول الطعام في بوفيه مفتوح خطر على حياتك 🍕 اعرف الأسباب 😮

الكثير من الأشخاص يذهبون إلى تناول الطعام في إحدى الفنادق التي تقدم “البوفيه المفتوح”، والتي تتميز بأصناف متنوعة من الأكل.

وهو ما يؤدي إلى السمنة، وارتفاع عدد السعرات الحرارية بالإضافة إلى مشاكل في المعدة، وحالات من التسمم.

في التالي ستتعرَّف لماذا عليك الابتعاد عن البوفيه المفتوح

 

ليس طازجاً

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

بغض النظر عن جودة الطعام المقدم، يعد الطعام الساخن والطازج أكثر شهيةً، وهو مثالياً، فعندما تصل إلى البوفيه قبل أن يغلق بفترة وجيزة.

فمن المحتمل أن يكون الطعام ليس طازجاً ومتروكاً لساعات بعد طهيه، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة بحالات التسمم.

اقرأ أيضًا: قاوم الشراهة في تناول الطعام بهذه الخطوات البسيطة

احتمال التسمُّم الغذائي مرتفع

تناول الطعام في بوفيه مفتوح

التسمم الغذائي في البوفيه المفتوح قد يحدث بطريقتين.. أولهما حالات التفشي الجماعي، حيث يمكن أن يحدث هذا عندما يكون بوفيه كامل أو جزء منه ملوثاً مما يؤدي إلى معاناة العديد من الأشخاص من مرض ينقله الطعام.

أما حالات التفشي الفردية، فهي تحصل لواحد من ستة أفراد حول العالم في مرحلة ما من حياتهم، بسبب تناول الأطعمة من البوفيهات.

الليمون الملوَّث

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

لا ينطبق هذا الأمر على البوفيهات، فقط لكن أي مطعم يحتوي على ليمون غير مغسول جيداً، فقد أظهرت الدراسات أنَّ 50 بالمئة من قِطَع الليمون في المطاعم تبيَّن أنها متلوثة بـ”البراز البشري”، حيث يلتقط الليمون البكتيريا والجراثيم بسهولة.

وغالباً لا يتم غسلها قبل أن توضع على الطاولات أو على أطباق البوفيه.

درجة حرارة تنقل الأمراض

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

تنصح إدارة الأغذية الأمريكية بالاحتفاظ بالأطعمة عند درجة حرارة 140 درجة مئوية أو أكثر وذلك لإبعاد خطر الجراثيم عن الأطعمة ولوقاية الجسم من الأمراض.

بعض أجهزة التسخين بنظام البوفيه مصممة للمحافظة على الطعام في درجة حرارة تتراوح بين 110 و120 درجة، وبهذا قد تكون هذه الدرجة سبباً في انتقال الأمراض.

المواد الغذائية غير نظيفة

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

قبل أن تدخل إلى مطعم يقدم بوفيه مفتوح تأكد أن ذلك المطعم يلتزم بالقوانين الصحية، وأنَّ المواد يتم تنظيفها وتهيئتها بشكلٍ صحيح لتقليل المخاطر، وخفض نسبة الإصابة بالجراثيم والبكتيريا.

بعض المطاعم تضع لوائح الطعام على بعد خمسة أقدام من مدخل المطعم، لكن عدد كبير منها لا يفعل ذلك مما يؤدي إلى انتشار أمراض كثيرة وحالات تسمم عديدة.

الطعام معُرَّض لرذاذ العِطاس

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

أغلب البوفيهات في المطاعم غير محميّة من رذاذ العطاس.. فقد يمر شخصاً بالقرب من الطعام ويعطس عن غير قصد، هل تتصور كمية البكتيريا والجراثيم التي من الممكن أن تنتقل من الشخص إلى الطعام؟!

لهذا لا تدخل مطعماً لا يكون فيه طعام البوفيه محميّاً بحاجز زجاجي يمنع وصول الرذاذ إلى أصناف الطعام.

اقرأ أيضًا: زرنيخ وصابونة ودودة.. تعرَّف على أغرب طُرق التخسيس في التاريخ

الناس لا يغسلون أيديهم

تناول الطعام في بوفيه مفتوح
تناول الطعام في بوفيه مفتوح

بالطبع إنَّ تنظيف اليدين بعد الخروج من الحمام هو أمراً من المفترض أن يكون اعتيادياً.. لكن بعض الأشخاص ينسون هذه الخطوة البالغة الأهمية، ويقتربون من البوفيه ليملئوا صحونهم مما يؤدي إلى انتقال كم هائل من الجراثيم والأوساخ والبكتيريا.

كما أن بعض الناس لا يغسلون أيديهم عند وصولهم إلى المطعم، فتظهر الأبحاث أنَّ 95 بالمئة من البشر لا يغسلون أيديهم بشكل صحيح.

وهذا يعني أنَّ العديد من الأيدي محملة بالبكتيريا قد تلمس أواني البوفيه والأطباق وغيرها.

البوفيه يجبرك على تناول طعام أكثر من حاجتك

تناول الطعام في بوفيه مفتوح

يقدم الطعام، وتتناوله، وتنتهي الوجبة، ومع ذلك أنت تريد الاستمرار في الأكل مراراً وتكراراً!

ونظرت دراسة أجريت في عام 2006 إلى عادات الأشخاص الذين يتناولون أكثر من المعتاد في البوفيهات، ولاحظوا أنَّ الخيارات المحدودة مثل الجلوس على طاولة وطلب طعام معين، يخفض من احتمالية الإفراط في تناول الطعام.