fbpx

أغرب ما شاهده رواد الفضاء خارج كوكب الأرض

عالم الفضاء دائماً ما يحمل الكثير من الغموض لدى الكثيرين.. وكثيراً ما تحدّث رواد الفضاء عن أشياء غريبة شاهدوها في الفضاء أثناء رحلاتهم، من بينها نباتات وكائنات.

وبما أن رواد الفضاء هم من شاهدوا هذه الأشياء الغريبة وحدهم، فهي بالتأكيد ليست محض الخيال، فهل من المعقول أن تكون مثل هذه الكائنات موجودة في الفضاء؟

أغرب الأشياء التي شاهدها رواد الفضاء

كائن يطرق سفينة الفضاء

شاهده رواد الفضاء
شاهده رواد الفضاء

عام 2003 أصبح “يانغ لي وى” أول رائد فضاء تم إرساله إلى فضاء من قبل برنامج الفضاء الصيني.

وقال إنّه سمع شخصاً يطرق جسد سفينة الفضاء مثلما يطرق دلو حديدي بمطرقة خشبية.

نظر إلى خارج السفينة لكنه لم يتمكن من العثور على مصدر الطرق.

اقرأ أيضًا: من هو الرسول المُزيَّف الذي سيطر على الحرم المكي في السعودية؟

كائن أخضر يقترب من كبسولة الفضاء

شاهده رواد الفضاء
شاهده رواد الفضاء

خلال رحلة “المايجور جوردن كوبر” المنفردة حول الأرض، التي تبلغ 22 مداراً حول الكوكب.

لاحظ فجأة كائناً أخضراً متوهجاً يقترب من السفينة التي كان يطير بها.

وتم التقاط المقاربة السريعة للجسم من قبل أقرب محطة تتبع في موتشيا استراليا.

كائن صغير ينفجر فجأة

شاهده رواد الفضاء
شاهده رواد الفضاء

كان “المايجور جنرال فلاديمير كوفاليونوك” جزءاً من طاقم يقود محطة ساليوت 6 الفضائية في عام 1981.

وقال: “عندما كنت أعمل في محطة ساليون المدارية، رأيت شيئاً غريباً، كان هذا الشيء بحجم الإصبع، وفوجئت برؤيته يدور حول جسم.

وأضاف أنه كان من الصعب تحديد حجم وسرعة هذا الكائن.

وكان شريكه فيكتور على استعداد لالتقاط صورةً لهذا الكائن لكنه سرعان ما انفجر، وترك بعض السحب من الدخان.

انقسم الكائن إلى قطعتين مترابطتين، مشيراً إلى أن هذا المشهد ذكره بالشخصية الكرتونية “ديمبل”، وقد أبلغ مركز مراقبة البعثة على الفور.

يذكر أن “كوفاليونوك” هو واحد من رواد الفضاء القلائل الذين شاهدوا أشياء غير قابلة للتفسير في الفضاء، والتحدث عنها بصراحة بعد ذلك.

مشاهد أطفال على سطح القمر

شاهده رواد الفضاء

من أغرب الأشياء التي شاهدها رواد الفضاء حصلت مع “نيل أرمسترونغ”.. شاهد بعض الأجسام الطائرة العملاقة في الفضاء.

يشاع أن أرمسترونغ قد بُعث برسالة سرية إلى وكالة ناسا خلال مهمة أبولو 11 في عام 1969.

في ذلك الوقت زعم “أرمسترونغ” أنه هنالك أطفال كانوا ضخمين.

وقال مراسلاً قيادته: “يا سيدي يا إلهي أنت لا تصدق ذلك أنا أخبرك أن هنالك مركبات فضائية أخرى هنا، مصطفة على الجانب البعيد من حافة الفوهة إنها على القمر تراقبنها.

إنها واحدة من الحكايات المرتبطة بالهبوط الأول على القمر.

كان “ارمسترونغ” معروفاً بشدة عن تجاربه في الفضاء، ولم يعلق أبداً على مثل هذه الشائعات، على الأرجح.