fbpx

أخطاء التحكيم لصالح الأهلي.. الفريق بيكسب بالحُكام؟!

أزمة كبيرة في التحكيم المصري نتيجة ما حدث في مباراة الأهلي وحرس الحدود، بعد أن تم إلغاء هدف كان من المفترض أن يُحتسب في شباك الأهلي.

ويبدو من تاريخ مبارايات الأهلي مع باقي الفرّق أن تلك الأزمة لسيت الأولى من نوعها، فقد شهدت مباريات عدّة أزمات تحكيمية مماثلة.

في التالي تتعرّف على أخطاء التحكيم لصالح الأهلي، حيث حدث في بعض مباريات المارد الأحمر مع الفرق الأخرى بعض الأخطاء من الحكام، ومنها من جاء لصالح القلعة الحمراء ومنها من جاء ضد الأهلي.

أخطاء التحكيم لصالح الأهلي

توفيق الحُكام في إدارة المباراة قد يكون السبب الأول والأخير في أن تكون نتيجة المباراة عادلة، فعندما يكون الحكم موفقاً هذا الأمر يعمل على أن نتيجة المباراة ستكون عادلة للفريقين، وعندما يكون الحكم غير موفقاً تكون نتيجة المباراة ليست عادلة، حيث أنه من الممكن أن يحرم فريق له الحق في الفوز من الفوز، وينال الفريق الآخر شرف الفوز ونقاط اللقاء تُحسب لصالحه.

خطأ تحكيمي في مباراة الأهلي وطلائع الجيش 2009

تم عقد مباراة بين الأهلي وطلائع الجيش في الأربعاء الموافق 20 مايو 2009.

في هذه المباراة تم احتساب الفوز للمارد الأحمر، حيث سجل محمد أبو تريكة الهدف الأول، وأحمد فتحي الهدف الثاني، ومحمد طلعت الهدف الثالث، وكان الهدف الأول لتريكة هو هدف التعادل مع طلائع الجيش، وفي الوقت ذاته احتسبه الحكم كمال ريشة هدفاً، لكن تريكة اعترف فيما بعد أنه ضربة حرة “فاول” لأنه أثناء إحراز الهدف أعاق الطريق أمام مدافع الطلائع أحمد أبو مصطفى.

خطأ تحكيمي في مباراة الأهلي والإسماعيلي 2018

في موسم الدوري المصري 2018-2019، في مباراة الأهلي والإسماعيلي في الجولة الأولى، جاء هدف التعادل للمارد الأحمر عن طريق اللاعب محمد شريف، واحتسبه الحكم هدف التعادل الأول.

لكن المعلقين والمحلليين رأوا أنه ليس هدفاً، لأنه موقف تسلل، وجاءت العديد من وجهات النظر عقب انتهاء اللقاء، والكثيرون صرحوا أنها كان لا يجب أن تحسب لأن الكرة ارتطمت بأحد لاعبي الإسماعيلي.

خطأ تحكيمي في مباراة الأهلي ووادي دجلة 2018

في مباراة المارد الأحمر ووادي دجلة في منافسات الدوري المصري هذا الموسم 2018، جاء هدف الفوز للقلعة الحمراء عن طريق اللاعب صلاح محسن، واحتسبه الحكم هدف الفوز، ونال المارد الأحمر الثلاث نقاط على حساب وادي دجلة.

لكن عقب المباراة اختلفت أراء خبراء التحكيم، فالبعض منهم يروا أنها حالة تسلل وليس هدفاً.

الأخطاء التحكيمية تحدث في الكثير من المباريات وليس في مباريات المارد الأحمر.

لكن من المؤسف في الأمر أن تلك الأخطاء التحكيمية تجعل فريق يتفوق على منافسه بطريقة غير عادلة، لذلك تم إطلاق تقنية (Var)، لكن هل هذه التقنية ستنهي الجدال حول ركلات الجزاء والأهداف المشكوك بها أم سيستمر الشك والجدال في تلك الأمر كثيراً؟!

هذه الأخطاء تثير الجدل واللغط في الكثير من البطولات والمنافسات في العديد من الدول.