fbpx

عمرو أديب لـ ابن مبارك “هـ تعلمني الأدب؟”.. وعلاء: “هـ علمك الرجولة”

خناقة جديدة بـ تشغل السوشيال ميديا في مصر، والمرة دي الخناقة بين المذيع عمرو أديب اللي بـ يقدم برنامج “الحكاية” على قناة MBC وبين علاء مبارك الابن الأكبر لـ حسني مبارك الرئيس الأسبق، اللي كانت امبارح 11 فبراير ذكرى خلعه من الحكم.

وبالمناسبة دي، قرر علاء مبارك انه يهاجم عمرو أديب من خلال فيديو بـ يظهر فيه تناقض عمرو في مقابلة تليفزيونية سابقة.


عمرو أديب اتكلم عن علاء مبارك في حلقة البرنامج امبارح، وقال: “اللي هـ يقرب لي هقرب له، واللي هـ يهاجمني، هـ أهاجمه، ولو أنا سايبك ما بـ أقرب لكش مش معناه مش هـ أعرف أقرب لك.. النهارده ذكرى تنحي مبارك، وأنا شخصيًا كنت موجود في الوقت ده وأعرف أبناء مبارك، علاء بيه وجمال بيه”.

عمرو أديب لـ ابن مبارك "هـ تعلمني الأدب؟".. وعلاء: "هـ علمك الرجولة"
عمرو أديب لـ ابن مبارك “هـ تعلمني الأدب؟”.. وعلاء: “هـ علمك الرجولة”

اقرأ أيضًا: محتاجين رأيك.. منع الصلاة في مدارس الجزائر، هل توافق؟

وأضاف أديب: “حصل اللي حصل ودخلوا السجن، وعمري ما قربت لهم، مش مرجلة ولا فروسية ان الناس تبقى في السجن فـ تشتمها.. النهارده قعدت أفكر لو ما كانش مبارك مشيّ، كان هـ يبقى إيه الوضع؟ كان هـ يبقى الوضع ان جمال بيه بـ يحكم، وعلاء بيه بـ يقبض.. أنا بـ اتكلم بصراحة بقى، مهو جمال وعلاء بيه كانوا موجودين وعمري ما قربت لهم، قربت لهم لما كانوا موجودين، وقعدت في البيت عشان قربت لـ جمال بيه”.

وبـ يتكلم أديب عن علاء وبـ يقول: “النهارده فجأة علاء بيه فكر يعمل إيه يوم تنحي الوالد، اليوم الأسود في حياته، فقال لك أعمل إيه؟ أهاجم عمرو أديب، جه خدت جملة من انترفيو ونشرها عنده.. ما تجيب الفيديو كله، ما انت عارف إن الانترفيو ده اللي قعدني في البيت، عشان أنا قلت إن ماينفعش إن جمال بيه يحكمنا”.

عمرو أديب لـ ابن مبارك "هـ تعلمني الأدب؟"
عمرو أديب لـ ابن مبارك “هـ تعلمني الأدب؟”

وبـ يكمل عمرو أديب: “على فكرة يا علاء بيه انت اللي فتحت الموضوع، أنا عمري ما بعمل موضوع شخصي، لكن انت اللي قررت، لا هـ اكلمك على الـ70 مليار ولا الـ80 مليار، إنما مش على آخر الزمن واحد رد سجون هـ يعلمنا الأدب.. إذا كنت جدع قوي افرد صدرك قوي، وافتحه ونتكلم.. الفلوس اللي في سويسرا دي بتاعة مين؟ جبت مئات الملايين دي منين”.

علاء ما سكتش برضه، ورد تاني على عمرو أديب وقال له: “هو الأستاذ عمرو أديب مش فاهم. أنا لا أقصد أعلمه الأدب لا سمح الله. بـ أحاول أعلمه وأفهمه معنى الرجولة”.