من جانبها دعت “سايكا نورين”، الناشطة في الحملة الإلكترونية إلى سحب جميع المنتجات التي تحمل العبارة في كل دول العالم.
واضطرت شركة نايكي للرد على الحملة في بيان أصدرته، والذي جاء به: “أن اللوجو الذي أثار جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي ليس إلا اختصار وتجسيد لعبارة “Air Max”، وهي العلامة التجارية لحذاء “إير ماركس الشهير”.

وأكدت الشركة أنّها لا تقصد أي إساءة للذات الإلهية، مضيفة أنها تحترم كل الأديان.

يُذكر أنَّ الحملة الإلكترونية جمعت نحو 16 ألف توقيع حتى اليوم.

يقول أحد القائمين على الحملة إنهم يطمحون لجمع أكثر من 25 ألف شخص.

وكانت الشركة ذاتها واجهت حملة مشابهة عام 1997 بسبب شبهة وضع كلمة “الله” على أحد أحذيتها في ذلك الوقت.

هل رسمت شركة "Nike" كلمة "الله" على أحذيتها؟!