fbpx

هل تخترق شركة هواوي الصينية القوانين الدولية؟

تواجه شركة هواوي الصينية العديد من الاتهامات  بشأن اختراق القوانين، وأبرز هذه الاتهامات القادمة من الولايات المتحدة.

وهو ما دفع الشركة الصينية مؤخرًا لإصدار بيان أعربت في عن استيائها، بعدما  وجهت وزارة العدل الأمريكية تهمًا جنائية ضد الشركة، بالتزامن مع استمرار إصرار واشنطن على ترحيل المديرة المالية لهواوي “منغ وان تشو” من كندا.

وأضافت هواوي في بيانها أنه بعد القبض على المديرة المالية في كندا “طلبت الشركة فرصة أخرى لمناقشة تحقيق محكمة منطقة شرق نيويورك مع وزارة العدل، لكن طلب هواوي قوبل بالرفض، دون توضيح”.

هل تخترق شركة هواوي الصينية القوانين الدولية؟
هل تخترق شركة هواوي الصينية القوانين الدولية؟

وتابعت الشركة: “الاتهامات الواردة بدباجة الاتهام التي قدمتها محكمة منطقة غرب واشنطن بقيام الشركة بتجارة سرية، كانت بالفعل موضوع قضية مدنية تمت تسويتها بين الأطراف المعنية، وذلك لعدم وجود أضرار أو سلوك متعمد في المزاعم المتعلقة بالتجارة السرية”.

ونفت هواوي في بيانها قيامها أو شركتها الفرعية أو التابعة لها بالتورط في أيّ من الانتهاكات المنصوص عليها بالقانون الأمريكي.

يُذكر أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “جينغ شوانغ” طالب الولايات المتحدة بإيقاف “ممارسة الضغط غير المعقول” على حد تعبيره على الشركات الصينية.